آخر الأخبارتقنية

ما هى العلاقة بين ويندوز 11 و ويندوز فيستا

بالرغم ان ويندوز 11 حقق نجاحًا كبيرًا من قبل أن تم إطلاقه رسميًا. وقد تلقى المستخدمين خبر الإعلان عنه برحابة كبيرة، إلا أن بعض النقاط قد أثارت قلق وحيرة المستخدمين، ومنها متطلبات تشغيله المرتفعة.

,بعض رواد المجال التقني قد ربطوا جودة تحديثات ويندوز الرئيسية بالرقم التي تحمله، وذلك بدافع السخرية لا أكثر. حيث أن ويندوز 7 قد حقق نجاح كبير مع قدومه برقم فردي، بينما حقق ويندوز 8 نجاحًا أقل بكثير مع قدومه برقم زوجي.

ولعل ويندوز 11 من ناحية أو أخرى يمثل عودة جديدة لنظام ويندوز فيستا. النظام الذي لم يتفق عليه مستخدمي ويندوز أبدًا.

العلاقة بين ويندوز 11 وفيستا

ظهرت كثير من الأخبار عن “Longhorn” قبل 20 عامًا من الآن. وهذا كان الاسم المعبر عن الإصدار الجديد أثناء فترة تطويله من ويندوز والذي سيأتي لخلافة ويندوز XP.

وأثناء تطويره حمل هذا النظام الجديد أكثر من تغيير رئيسي. ومن بينها مظهر جديد كليًا يحمل الاسم “Slate”، إلى جانب تطبيق جديد لإدارة الملفات لخلافة متصفح الملفات الذي لازال باقيًا حتى الآن. مع تأثيرات ثلاثية الأبعاد في جميع أنحاء النظام.

وقد مر هذا النظام بصعاب عديدة في مراحل التطوير. إلى أن تم إطلاقه في عام 2006 تحت اسم ويندوز فيستا. مع خاصية التطبيقات المصغرة Widgets والتي حملت حينها الاسم “Gadgets”. إلى جانب الكثير من المؤثرات البصرية في النظام، والتي أهلكت بطاقات المستخدمين الرسومية.

اقرأ أيضًا: الفوارق بين معالجات AMD Ryzen X وAMD Ryzen XT تتلخص في الأتي

وطبقًا لنظرية الأرقام الزوجية والفردية، فنظام فيستا كان الإصدار السادس من أنظمة ويندوز. وبالطبع أسباب فشله لم تكن متعلقة فقط بالرقم، فهذا مجرد تناول ساخر للوضع.

وبعدها بعام واحد تم إطلاق نظام ويندوز 7 كواحد من أفضل أنظمة التشغيل على الإطلاق، والذي لازال يستخدم من طرف ملايين المستخدمين حول العالم.

وقد ينظر البعض للإصدار الحادي عشر من ويندوز بأنه النسخة الثانية من ويندوز فيستا. حيث يأتي هو الآخر تغييرات كبيرة على التصميم، إلى جانب احتياج لمواصفات داخلية معينة لأجهزة الحاسب الشخصي، مع شريحة TPM الإجبارية لعمل النظام. وكذلك خاصية Widgets والتأثيرات البصرية.

ولعل نظام ويندوز 11 هو الشكل الذي كان من المفترض لنظام ويندوز فيستا أن يكون عليه. لكن حقًا هناك فروق كبيرة بين النظامين، وهناك فروق كبيرة بين الأزمنة التي عاصرها كلًا منهم. ويندوز فيستا أتى في وقت كانت الأجهزة في محدودة، على عكس الوقت الحالي.

وعُرفت مايكروسوفت بأنها شركة تتعلم فعلًا من أخطائها، وخطأها الأكبر كان ويندوز 8 بدون شك وفيستا من قبله. وما هي إلا مسألة وقت حتى يتم إطلاق ويندوز 11 ونعرف ما إذا كان إعادة لتجربة سيئة، أم بداية موفقة لإصدارات جديدة من ويندوز.

اقرأ أيضًا: يهدد خصوصية المستخدم.. اكتشاف ثغرات أمنية في تطبيق SHAREit الشهير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى