آخر الأخبار

كاسبرسكي: 86% من الشركات في الإمارات تتميز بمستوى عالٍ من الرقمنة

أظهر استطلاع رأي حديث أجرته شركة كاسبرسكي حول رقمنة الشركات أن نسبة 86% من الشركات في الإمارات تتميز بمستوى عالٍ من الرقمنة. ويسهم هذا النهج في تبسيط إجراءات العمل وزيادة كفاءة الشركات.

ومع ذلك، توجد هناك تحديات كبيرة مصاحبة لرقمنة الشركات، أهمها زيادة مخاطر الأمن السيبراني، حيث أشار أكثر من نصف المشاركين (63%) من الإمارات، إلى أن شركاتهم تعرضت لحادث يتعلق بالأمن السيبراني خلال الأربعة والعشرين شهرًا الماضية.

وقد حُسب مستوى الرقمنة باستخدام مؤشر كاسبرسكي لرقمنة الشركات الذي يأخذ في الاعتبار 12 مكونًا، بما يشمل: استخدام الشركات للمستندات الرقمية في سير عملياتها، وتوفير التدريب على تكنولوجيا المعلومات للموظفين، وأتمتة عمليات العمل، والتواصل الرقمي مع العملاء، فضلًا عن مكونات أخرى.

وقد أشار 72% من المشاركين المحليين في استطلاع كاسبرسكي إلى أنهم يستطيعون ممارسة العمل عن بُعد في مؤسساتهم على وجه التحديد، في حين يستخدم 89% منهم وسائل الاتصال الرقمية مع العملاء، ويحاول 72% أتمتة عمليات العمل.

وذكر 80% من المشاركين أنهم نظموا تدريبات للموظفين على استخدام الأجهزة والخدمات الرقمية خلال العام الماضي. وتسهم هذه العوامل جميعها في زيادة مستوى رقمنة الأعمال في الشركات.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:


مايكروسوفت تجلب Copilot إلى كل مكان ضمن ويندوز


بريطانيا تعزز استثمارها في الذكاء الاصطناعي


الفورمولا واحد تراقب المخالفات بالذكاء الاصطناعي


إنفيديا تؤجل إطلاق شريحة ذكاء اصطناعي خاصة بالصين

ولكن في الوقت نفسه، ومع تحول العمليات التجارية إلى الحلول الرقمية بصورة متزايدة، سلط ممثلو الشركات في الإمارات الضوء على العديد من التحديات. إذ قال 8% من المشاركين المحليين إنهم يحتاجون إلى المزيد من التدريب على الأمن السيبراني.

ورأى 89% من المشاركين أن قطاعاتهم قد تواجه تحدي التجسس الإلكتروني الذي يؤدي بدوره إلى خسائر مالية، وأخرى تتعلق بالملكية الفكرية، فضلًا عن الإضرار بسمعة العلامة التجارية.

وتبيّن من خلال الاستطلاع نفسه أيضًا أن 81% من الموظفين يشعرون بالحاجة إلى اكتساب مهارات رقمية أفضل في عملهم باستخدام الحواسيب والمعدات الرقمية الأخرى. ويمكن أن يؤدي النقص في المهارات الرقمية أيضًا إلى مخاطر كبيرة تتعلق بالأمن السيبراني الذي يهدد تلك الشركات.

وفي هذا الصدد قال عماد الحفار؛ رئيس الخبراء التقنيين لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا في شركة كاسبرسكي: “بالتوازي مع التقدم السريع في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والأتمتة، يجب أن يصبح محو الأمية الرقمية للموظفين إحدى الأولويات المتقدمة على أجندات الشركات. وعلى سبيل المثال، يمكن أن يسبب ظهور التزييف العميق مشكلات كبيرة للشركات إذا لم يتمكن الموظفون من التعرف على أساليبه وممارساته بشكل فعال”.

وأضاف: “تواصل الشركات تبني التحول الرقمي، ومع ذلك تظل تدابير الأمن السيبراني المتكاملة مهمة للغاية. إننا في كاسبرسكي نحافظ على التزامنا إزاء تمكين الشركات من خلال توفير الحلول الأمنية المتقدمة والمعلومات المهمة للتنقل عبر المشهد السيبراني المعقد جدًا بطمأنينة تامة. ويتمثل هدفنا في ضمان قدرة الشركات على الاستفادة من الإمكانات الكاملة للرقمنة، مع ضمان حماية أصولها المهمة والحفاظ على ثقة عملائها”.

وصايا خبراء كاسبرسكي لحماية الشركات:

ولحماية العمليات الرقمية داخل الشركات بشكل أفضل، يوصي خبراء كاسبرسكي بما يلي:

  • استخدام الحلول المناسبة، مثل: حل كاسبرسكي لاكتشاف نقاط النهاية والاستجابة لها (Kaspersky Endpoint Detection and Response Expert)، وخدمة (Kaspersky Managed Detection and Response) التي تساعد في تحديد الهجمات والعمل على إيقافها في مراحل مبكرة، قبل أن يصل المهاجمون إلى غاياتهم.
  • ضرورة تثقيف الموظفين لحماية بيئة الشركة. ويمكن الاستعانة بالدورات التدريبية المخصصة، مثل: تلك المتوفرة في منصة (Kaspersky Automated Security Awareness Platform).
  • استخدام الحل الموثوق لأمن النقاط النهائية، مثل: (Kaspersky Endpoint Security for Business) المدعوم بنظام منع استغلال البرمجيات الخبيثة، واكتشاف السلوكيات ومحرك المعالجة القادر على التراجع عن الإجراءات الضارة. ويأتي هذا الحل معززًا أيضًا بآليات للدفاع من الصعب على مجرمي الإنترنت إزالتها.
  • الاستعانة بأحدث المعلومات المتعلقة بالتهديدات للاطلاع الدائم على التكتيكات والتقنيات والإجراءات الفعلية التي يستخدمها المجرمون السيبرانيون في تهديداتهم. وتعد بوابة (Kaspersky Threat Intelligence Portal) نقطة وصول شاملة لمعلومات التهديدات من كاسبرسكي، حيث توفر البيانات والرؤى حول الهجمات الإلكترونية التي جمعها فريق الشركة على مدار أكثر من 26 عامًا.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى