منوعات

“عضو المجلس الأعلي للشئون الإسلامية” يوضح كيف تكون شمس ليلة القدر

“إنها ليلة سعيدة ، لا حارة ولا باردة. تشرق الشمس في صباحها بلا أشعة. “

علامات ليلة القدر

تعتبر ليلة مباركة نزل فيها القرآن الكريم ، وهي من الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان ، وهي الليلة التي تنزل فيها الملائكة. ومن العلامات التي ذكرت لتوضيح هذه الليلة ما يلي:

  • ستكون ليلة معتدلة لا حارة ولا باردة ، وهي إحدى الليالي العشر الأخيرة.
  • الشمس في صباح هذه الليلة بيضاء وليس لها شعاع.
  • كما اشتهرت بكونها ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان ، ولكن الأصح أنها ليلة غير محددة ومحددة من العشر الأواخر.
  • كما يستحب الدعاء لها لأن الملائكة تشهد هذه الليلة المباركة كما قال تعالى في كتابه الكريم:

(إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ القَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزُّلُ المَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْر * سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ).

الأعمال التي يجب القيام بها في هذه الليلة

وهذه الليلة هي ليلة العزة والمكانة العظيمة التي خص بها الله تعالى باقي أيام شهر رمضان ، فالعبادة فيها خير من ألف شهر ، وتضاعف الأجر فيها. الصلاة وقراءة القرآن والذكر والاستغفار والدعاء من وقت أذان المغرب إلى الفجر ، كما يمكن إحيائها بصلاة التراويح والتهجد ، حيث نص على أن من صلى المغرب و العشاء بعد ليلة القدر في الجماعة أخذ نصيبها من ليلة القدر.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى