أخبار السعودية

سيارات اقساط لمستفيدي الضمان الاجتماعي فرصة لا تعوض

التقديم على سيارات اقساط لمستفيدي الضمان الاجتماعي واحدة من الخدمات التي يوفرها بنك التنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، فإذا كنت لا ترغب بالتواصل مع أحد البنوك السعودية للتقديم على تقسيط سيارات لمستفيدي الضمان بدون كفيل أو بدون تحويل راتب فيمكن التواصل مع بنك التسليف لتقديم الطلب بعد أن وفر للأفراد تمويل العمل الحر والذي يسمح بالحصول على سيارة أقساط برقم الهوية مثل التقديم على أرض وقرض وزارة الإسكان وسوف نوفر أبرز شروط الحصول على سيارات اقساط لمستفيدي الضمان.

سيارات اقساط لمستفيدي الضمان

بعد الاستعلام عن كم سيارة يحق لمستفيدي الضمان الحصول عليها من خلال بنك التسليف يمكن تقديم الطلب إلكترونيًا عن طريق الموقع الإلكتروني للبنك وتقديم كافة الأوراق والمستندات المطلوبة منها رخصة القيادة سارية المفعول ونسخة من بطاقة الهوية الوطنية السارية أيضًا، وإذا كانت شروط الاستحقاق متوفرة في طلبك فيمكن الحصول على تمويل بقيمة 300 ألف ريال سعودي.

شروط الحصول على سيارة أقساط لمستفيدي الضمان

برسوم إدارية لا تزيد عن 7500 ريال سعودي يمكن الحصول على سيارة قسط من بنك التنمية الاجتماعية ولكن بشروط وضوابط متعددة من بينها ما يلي:

  • ألا يكون السن أقل من ثمانية عشر عام.
  • ألا يزيد العمر عن 60 عام عند تقديم الطلب.
  • عدم تجاوز الراتب الشهري لمبلغ 14 ألف ريال سعودي.
  • عدم المديونية لأي بنك من البنوك السعودية.
  • أن يكون السجل الائتماني للعميل نظيف.
  • سداد مبلغ التمويل الذي حصل عليه الفرد في فترة لا تزيد عن خمس أعوام.

طريقة تقسيط سيارة لمستفيدي الضمان

يستطيع العميل الحصول على سيارة أقساط بعد الموافقة على الطلب من خلال الدخول برقم الهوية أو النفاذ الوطني الموحد إلى موقع البنك واتباع التالي:

  • في البداية عليك زيارة رابط موقع بنك التنمية الاجتماعية.
  • انقر على تمويل الأفراد من القائمة.
  • ثم اختيار تمويل العمل الحر.
  • حدد برنامج تمويل السيارات لعملاء البنك.
  • اختر ما هو نوع السيارة التي تريد الحصول عليها.

ثم تسجيل الدخول عبر النفاذ الوطني الموحد وبعد ذلك الموافقة على جميع الشروط والأحكام وتعبئة النموذج الذي يظهر لك وإرساله للحصول على سيارات اقساط لمستفيدي الضمان من البنك وبعد الموافقة قم بإرسال الأوراق المطلوبة عن طريق البريد السعودي.

ظهر هذا المقال على موقع ثقفنى اولا

زر الذهاب إلى الأعلى