آخر الأخبار

اكتمال المرحلة الأولى من مشروع آفاق دبي لمسارات الطائرات المسيّرة 

أعلنت بلدية دبي وهيئة دبي للطيران المدني اكتمال المرحلة الأولى من مشروع (آفاق دبي)، المعني بوضع معايير تخطيطية لمسارات الطائرات المسيّرة في الأجواء المنخفضة الارتفاع ومواقع المطارات والمهابط المخصصة لها، بما يتوافق مع قواعد واشتراطات الطيران والبناء.

ويعزز المشروع جاهزية الإمارة لاستخدام الطائرات المسيّرة، والتوسع في استخدام التطبيقات ذات الصلة، وذلك وفق إطار تنظيمي وتخطيطي شامل يدعم أهداف دبي وإستراتيجياتها وخططها المستقبلية في مجال التنقل الجوي.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي أن مشروع (آفاق دبي) من المشاريع الرائدة التي تعمل عليها البلدية مع هيئة دبي للطيران المدني، وعدد من الشركاء الإستراتيجيين الآخرين، تأكيدًا لريادة دبي وتفوقها ودعم تطلعاتها وخططها المستقبلية في مجال التنقل الجوي، وتحديد مسارات وتطبيقات الطائرات المسيّرة على المستوى العالمي.

كما يجسد المشروع جهود بلدية دبي في تبنّي أحدث التقنيات والحلول لتطوير منظومة جيومكانية رائدة وتنفيذ المشاريع المبتكرة، بما يدعم جاهزية البنية التحتية وقدرتها على التأقلم السريع مع التقنيات الحديثة في مجال الخرائط الجوية، وبما يسهم أيضًا في تعزيز أمن وسلامة الملاحة الجوية، وتحفيز البيئة الاستثمارية الجاذبة ضمن القطاع.

وقال الهاجري: “سيعزز المشروع عند الانتهاء منه جاهزية دبي لاستخدامات الطائرات المسيّرة، وكذلك، خدمة التوصيل الجوي بمسارات واضحة ومحددة، مما سيرسخ تنافسية الإمارة وأسبقيتها عالميًا بتوفير البيانات اللازمة لتشغيل الطائرات المسيّرة مع تأكيد أعلى مستويات الدقة، وتحقيق الاستخدام الأمثل لها وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:


غرفة دبي العالمية تستقطب 92 شركة جديدة مع نهاية الربع الثالث…


“&e” تطلق الشرائح الهاتفية الخضراء المعاد…


مؤسسة دبي للمستقبل تستعرض 12 فرصة عالمية لمواجهة التغير…


سيكورسكي وأمرُك تطلقان شراكة لصيانة طائرات الهليكوبتر في…

ومن جهته، أكد سعادة محمد عبد الله أهلي، مدير عام هيئة دبي للطيران المدني، أهمية مشروع (آفاق دبي) في كونه يجسد تطلعات دبي الريادية نحو ترسيخ تنافسيتها العالمية في مختلف القطاعات الحيوية، وتعزيز مكانتها كمركز عالمي لصناعة الطائرات المسيّرة، وذلك ضمن بيئة محفزة وجاذبة للاستثمار.

وقال: “عملت الهيئة مع بلدية دبي والشركاء الإستراتيجيين على دعم تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع المهم، الذي يعزز ويدعم خطط دبي لتتبوّأ مركزًا رياديًا في الاستعداد للمستقبل وصناعته، ويواكب التفكير المستقبلي والابتكار لبناء الجاهزية نحو المستقبل، من خلال مبادرة القبة الجوية لسماء دبي الهادفة إلى تحويل أرجاء المدينة إلى بنية تحتية افتراضية للمجال الجوي الخاص بنظم الطائرات المسيّرة، تربط بين الأماكن والمباني من خلال مهابط ومطارات مصغرة في مختلف أنحاء الإمارة، كما تُمكّن الجهات العامة والخاصة من تقديم الخدمات المرتبطة بتشغيل تلك الأنظمة، التي ستشكل رافدًا اقتصاديًا مهمًا لاقتصاد دبي، من خلال تصميم نظام أعمال متكامل لخدمات التنقل الذكي والشحن الجوي وخدمات التوصيل والمسح والتصوير والتفتيش الفني داخل الإمارة”.

وأشار مدير عام الهيئة إلى أن التقدم والنجاح في استخدام نظم الطائرات المسيّرة اعتمد على التشريعات التي تنظم استخدامها، خصوصًا القانون رقم (4) لعام 2020، بشأن تنظيم الطائرات المسيّرة في إمارة دبي، الذي يبيّن كيفية تنظيم الأنشطة المتعلقة بهذا المجال، ويوضح اختصاصات هيئة دبي للطيران المدني وكافة الجهات الحكومية المعنية كشركاء إستراتيجيين في تحقيق هذه الرؤية الطموحة.

وستوفر بلدية دبي من خلال المشروع الدعم للشركاء عبر توفير قواعد بيانات التوأم الرقمي الجيومكاني لدبي، التي تتكون من خرائط ثلاثية الأبعاد لجميع معالم ومنشآت المدينة، إضافةً إلى توفير حلول جيومكانية رائدة ومعايير تخطيطية وعكس البيانات على لائحة تصنيف وتقنين استعمالات الأراضي.

اكتمال المرحلة الأولى من مشروع آفاق دبي:

وقد أُنجزت المرحلة الأولى من مشروع (آفاق دبي) في “واحة دبي للسيليكون”، التي جرى خلالها دراسة وتحليل وتقييم الوضع الحالي لاشتراطات وتشريعات وسياسات لوائح وقوانين تخطيط الأجواء المنخفضة الارتفاع، وعمليات تشغيل الطائراتالمسيّرة، وسياسة الخصوصية، وأمن وسلامة الملاحة الجوية.

كما عُقدت اجتماعات مع الجهات المعنية لدراسة دور كل جهة وتقييم البيانات الثلاثية الأبعاد، والاشتراطات التخطيطية المتاحة والتكنولوجيا المستخدمة، وذلك بهدف تحديد وتوثيق أبرز التحديات، وتنفيذ مشروع تجريبي على منطقة الدراسة بحيث تُراعي تطبيق الاشتراطات والمحددات التخطيطية المقترحة على منطقة “واحة دبي للسيليكون”، من خلال نظام ذكي وعن طريق بناء خرائط ثلاثية الأبعاد للمسارات التخطيطية لاستخدامات الطائرات المسيّرة، ومواقع مهابط الطائرات.

بالإضافةً إلى وضع توصيات للوضع المستقبلي المثالي عن طريق تشكيل مجموعة عمل من جميع الجهات المعنية، وذلك لوضع إجراءات تضمن إعداد الإجراءات والحلول بخطوات واضحة.

الجدير بالذكر أن بلدية دبي كانت قد وقعت اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم مع هيئة دبي للطيران المدني، وسلطة دبي للمناطق الاقتصادية المتكاملة “دييز”، للتعاون والتطوير في إطار مشروع (آفاق دبي)، والاستفادة من الخبرات المتبادلة فيما بينهم لتشكيل مخطط شامل للبيانات الجغرافية في إمارة دبي، التي تتضمن بيانات جغرافية للبُنى التحتية، والتي تستخدم قطاع الطائراتالمسيّرة، إضافةً إلى تنظيم القطاع في الإمارة.



المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى