مقارنات بين استخدام وضع الظلام والعادي على عمر بطاريات الهواتف الرائدة

الفرق بين تأثير وضع الظلام والعادي على عمر بطاريات الهواتف

وضع الظلام

وضع الظلام

من المتعارف أن وضع الظلام يوفر الكثير من طاقة البطاريات، خاصة مع الهواتف التي تستخدم شاشة أوليد.

حيث أن شاشات الأوليد لا تحتاج إلى طاقة من أجل إضاءة اللون الأسود المنتشر في وضع الظـلام.

وكشفت جوجل خلال مؤتمر مطوري أندرويد المنعقد حالياً، عن مدى تأثير عمر البطارية مع تشغيل الوضع الليلي.

وأوضحت جوجل هذا التأثير من خلال رسم بياني، أظهر استهلاك الوضع العادي “الأبيض” ووضع الظلام.

حيث تبين أن استهلاك أكثر من 300 مللي أمبير في أقصى سطوع للوضع العادي على هواتف بكسل الأصلية.

ويقابله استهلاك أقل من 70 مللي أمبير في أقصى سطوع لوضـع الظلام، وتختلف النتيجة باختلاف اللون الأكثر انتشارا بالواجهة.

حيث أفضل الألوان بعد الأسود هو الأزرق ثم الأخضر ثم الأحمر ثم الأبيض العادي.

Android Dev Summit 2 - مدونة التقنية العربية

في المقابل ود أن الهواتف التي تستخدم شاشة LCD فلا يوجد فرق بين وضع الظـلام والوضع العادي.

حيث عرضت جوجل رسم يقارن بين بكسل الذي يستخدم شاشة أوليد وآيفون 7 الذي يستخدم شاشة LCD.

ويوضح أن بكسل نجح في ترشيد استهلاك الطاقة بنسبة 63% بوضع الظـلام على أقصى سطوع مقارنة بالوضع العادي.

Android Dev Summit 1 - مدونة التقنية العربية

ذكرت جوجل إن ذلك جعلها تدرك أن تعميم اللون الأبيض في تصميم ماتيريال ديزاين الذي يعتمد عليه نظام أندرويد وتطبيقاتها لم يكن قرار حكيما.

ولذلك قدمت وضع الظلام لتطبيقات يوتيوب والرسائل مؤخرا وتعمل على تقديمه لباقي التطبيقات، كذلك ستقدمه سامسونج إلى أجهزتها مع واجهة One UI.

كما استعرضت جوجل فرق الاستهلاك أثناء إيقاف تشغيل الفيديو في وضع الظلام والوضع العادي في يوتيوب.

وجد أن وضع الظلام يخفض من استهلاك الطاقة بنسبة 14% عند مستوى السطوع 50% إلى 60% عند أقصى مستوى للسطوع.

youtube dark mode power usage - مدونة التقنية العربية

اقرأ أيضاً: تطبيق Dark Night Browser لتصفح صفحات الويب بالوضع الليلي، لحماية عينك

SeparatorNet - تطبيق Dark Night Browser لتصفح صفحات الويب بالوضع الليلي، لحماية عينك