أخبار السعودية

الأحياء التي فيها إزالة في المدينة المنورة 1445 وفق مشاريع تطوير المدينة المنورة 2023

كشفت أمانة المدينة اسماء الأحياء التي فيها إزالة في المدينة المنورة 1445 وذلك وفقا لتصريحات الهيئة حول نشر مشاريع تطوير المدينة المنورة لتتلاءم مع رؤيتها لـ 2030. حيث تضم المدينة المنورة العديد من الأحياء التي أقيمت دون مراعاة لسلامة سكانها.

فقد تم بناء المنازل بشكل عشوائي وغير قانوني وبدون التصاريح المطلوبة لتلك الأعمال. هذه المشاكل لم تظهر فقط في تنظيم الإسكان، ولكن أيضًا في نقص الخدمات الأساسية والبنية التحتية في تلك المناطق. لذلك تم إطلاق مشروع تطوير أحياء المدينة المنورة 2023.

الأحياء التي فيها إزالة في المدينة المنورة

وفقا لما أعلنته أمانة المدينة أن العديد من أحياء المدينة يتم خضوعها للإزالة والبعض الأخر سيتم تطوير وتنظيم الطرقات، ومن الأحياء التي خضعت لأعمال تحسين البنية التحتية (حمراء الأسد، الزهرة، العاقول، العوينة، السكب، الوسيعة، أبيار الماشي، الصويدرة) أما الأحياء التي تخضع للإزالة والتطوير التالي:

  • حي الدويمة.
  • حي الأصفرين.
  • حي التعلة.
  • حي المغيسلة.
  • حي المصانع.
  • حي وعيرة.

ما هي الأحياء العشوائية التي عليها إزالة في المدينة المنورة؟ 1445 أمانة العاصمة تُجيب

يسعى المشروع التنموي في المنطقة إلى تحسين النمط العمراني والتخطيط العام. ومن المقرر أن يتضمن المشروع تقديم المزيد من المرافق والخدمات، مثل الطرق، والمدارس، والمراكز التجارية، والحدائق العامة. كما ستتم مراجعة خطة الإسكان في تلك المناطق لضمان أن يتم بناء المنازل بشكل قانوني ووفقًا للمعايير البنائية اللازمة.

مشروع تطوير المدينة المنورة 2023

حسب تصريحات هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة، تتولى الجهات الحكومية في المدينة المسؤولية عن إعلان المشاريع التنموية والجديدة في السعودية. وتهدف هذه المشروعات إلى تطوير المناطق الشعبية في المدينة المنورة وتحسين جودة الحياة لسكانها. ومن اهم مشاريع تطوير المدينة المنورة القائمة حاليا:

  1. مشروع الملك سلمان بن عبدالعزيز لتوسعة مسجد قباء وتطوير المنطقة المُحيطة به.
  2. مشروع حافلات المدينة.
  3. ترميم الجدار القبلي بالمسجد النبوي.
  4. مشروع تقاطع الإمام مسلم.
  5. مشروع إعادة تأهيل وادي العقيق المبارك.
  6. مشروع مداخل وبوابات المدينة المنورة.
  7. مشروع تطوير طريق السلام.
  8. مشروع ترميم المساجد التاريخية.
  9. تطوير مسجد القبلتين.
  10. مشروع المسار التاريخي.

وتؤكد البلدية على أهمية هذه المشروعات في تحسين حياة سكان المدينة المنورة، وتوفير بيئة حضرية آمنة ومريحة للجميع. وستستمر الجهود المبذولة للتحسين المستمر للأحياء الشعبية في المدينة، بهدف تحقيق تطور مستدام ورفاهية لمجتمعها المحلي.

ظهر هذا المقال على موقع ثقفنى اولا

زر الذهاب إلى الأعلى